أخبار الامتحانات

اخبار جامعة القاهره

اخبار جامعة عين شمس

مشادات بين الأمن وطلبة التعليم المفتوح بالإسكندرية المعتصمين أمام إدارة الجامعة


222 (2)
دخل طلاب التعليم المفتوح بالإسكندرية في اعتصام مفتوح، أمام المبنى الإداري لجامعة الإسكندرية، على طريق الكورنيش بمنطقة الأزرايطة أمس الثلاثاء، استجابة للدعوة التي أطلقتها حركة طلاب مبادرة «الانتساب حقنا»، للمطالبة بتغيير مسمى التحاقهم بالجامعة من طلبة التعليم المفتوح إلى نظام «الانتساب» لدفعتي 2010،2011، والمطالبة بتغيير مسمي التخرج لدفعة 2009 وتخفيض مصاريفهم.
بدأ الطلاب اعتصامهم مساء الثلاثاء عقب تناول الافطار وافترشوا خيمة كبيرة كتبوا عليها «اعتصام الطلاب المفتوح»، بينما تظاهر طلاب 5 كليات هي «الحقوق، التجارة، والآداب، والتربية، والسياحة والفنادق»، بالإضافة لطلاب كلية الفنون الجميلة، ورددوا هتافات من بينها، «عايزين القيد في النقابة، التعليم المفتوح للثانوي خراب لازم يرجع الانتساب، يا أسامة افتح أقسام .. الطلبة مش عارفة تنام، أول مطلب لطلاب مساواتنا بانتساب».
وأجمع طلاب الكليات المختلفة التي تعمل بنظام التعليم المفتوح، على ضرورة خفض المصاريف، وعودة نظام الانتساب وانشاء اتحاد طلاب للتعليم المفتوح.
بينما جدد طلاب كلية الحقوق مطلبهم، بضرورة الانتهاء من منح الشهادة اللازمة التي تتيح لهم القيد في النقابة في أعقاب إعلان سامح عاشور – النقيب العام للمحامين – عدم قيد خريجي التعليم المفتوح في جداول النقابة، الأمر الذي اثار استياء الطلاب الخريجين والطلاب الدارسين الذين لم ينتهوا من دراستهم.
وقال أحمد السنهوري – المتحدث باسم حركة طلاب التعليم المفتوح – أننا نشعر أننا طلاب من الطبقة الثانية وان الجامعة لا تهتم بأحوالنا ومطالبنا التي نسعى لتحقيقها من أجل تخريج طالب من نظام التعليم مفتوح يواكب سوق العمل ويأخذ حقه من التعليم عملاً بمبدأ الدستور بان التعليم حق مكفول للجميع وليس حكراً على احد.
وأضاف أن الاعتصام يهدف لإلغاء التحاق طلاب الثانوية العامة لدفعتي2010،2011 على نظام التعليم المفتوح ويتم تحويلهم إلى نظام «الانتساب».
في الوقت نفسه، فوجئ العاملين والموظفين ومجلس إدارة الجامعة باعتصام الطلاب، بينما قامت مشادات كلامية بين الطلاب وموظفي الأمن بعد قيام الأخير بتقطيع لافتات الطلاب، فيما دعا رئيس الجامعة الطلاب لمناقشتهم في مطالبهم وأخبرهم بأن الوزارة وافقت على نقل الطلاب الحاصلين على تقدير «جيد» فيما أعلى إلى نظام «الانتساب»، وهو الأمر الذي رفضه الطلاب، مشيرين إلى أنهم رفضوا لأن عدد الطلاب الحاصلين على التقدير قليل جداً.
في الوقت نفسه، شهد اليوم الأخير لطلاب المرحلة الأولى من تسجيل رغبات الحاصلين على الثانوية العامة أزمة جديدة بسبب اختبارات القدرات، حيث اعترض على أولياء الأمور لعدم مد فترة الاختبارات بعد أن تم فتح الباب يومي 17،18 من الشهر الجاري، بينما أوصى الوزير بإعادة فتح الباب مرة أخرى يومي 22،23 يوليو الجاري بعد التماس تقدم به أحد الطلاب المتفوقين الذي يتمكن من إجراء الاختبارات لحضوره حفل التفوق، بينما  تصادف وجود اجازة رسمية بمناسبة ثورة 23 يوليو، الأمر الذي جعل أولياء الأمور لا يقومون بسحب أوراق اجراء الاختبارات في الكليات التي تتطلب اجرءها قبل الالتحاق بها.
ونظم بعض أولياء الأمور والطلاب وقفة احتجاجية أمام معمل التنسيق، فيما أكد محمد عريان – مسؤول مكتب التنسيق في الاسكندرية – أنه لا يستطيع السماح لبيع المظاريف لأولياء الأمور إن الفترة المحددة لاجراء الاختبارات انتهت.

موقع الجامعه الالكترونى أخبار الجامعات المصريه لحظه بلحظه

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...