أخبار الامتحانات

اخبار جامعة القاهره

اخبار جامعة عين شمس

المجلس الأعلى للجامعات لا يعترف بالتعليم المفتوح


أوصت لجنة الدراسات القانونية بالمجلس الأعلى للجامعات، برئاسة الدكتور أحمد جمال الدين موسى وزير التربية والتعليم السابق، بعدم الاعتراف بخريجى الحقوق من نظام التعليم المفتوح، والتحفظ على هذا النظام بأكمله.

وحلل أساتذة القانون أمس، الاثنين، فى الجلسة الختامية لمؤتمر "تطوير الدراسات القانونية بالجامعات" فى مداخلاتهم سبب توصيتهم بالتحفظ على نظام التعليم المفتوح، مؤكدين أنه كارثة لا تهدف لتعليم الطلاب خاصة أن أساس القانون التواصل، وأنه لا يجب أن يتساوى خريج "التعليم المفتوح" بخريج نظام التعليم العادى، ويتم تعيينه فى القضاء، ويصل إلى أعلى المناصب بهذا المستوى المتدنى من التعليم.

وقال الدكتور ثروت بدوى، أستاذ القانون العام "نحن رفضنا نظام التعليم المفتوح فى البداية بإجماع مجلس الكلية بأكمله، ورفضنا المشاركة لفترة، ولكن يبدو أن هناك أوامر عليا جاءت لتطبيق البرنامج فى كلية الحقوق، رغم أنه كارثة". كما أوصى المؤتمر بتعديل نظام الدكتوراه، وتشجيع تطبيق نظام الساعات المعتمدة فى شعب اللغات، وتطبيق نظام دراسى متدرج لعامين أو ثلاثة أو أربعة تبعا لرغبة الخريج فى التأهل لسوق العمل الذى يرغب فيه، مع تشجيع التوسع فى فكرة البرامج بما يؤدى إلى تقليل كثافة الطلاب.

وطالبت توصيات المؤتمر بإعادة النظر فى مرتبات المعيدين، والحد من قبول الطلاب سنويا بالتدريج، وتنظيم دورات تدريبية لأعضاء هيئة التدريس، وضرورة الاهتمام بالمحتوى العلمى للمواد التى يتم تدريسها مع رقابة القسم العلمى عليها، وتوفير عدد مناسب من المنح فى كليات الحقوق على مستوى الجمهورية. وطالب الأساتذة فى الجلسة الختامية بتعديل المادة رقم 94 من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات، وقال الدكتور ثروت بدوى، أستاذ القانون العام بكلية الحقوق جامعة القاهرة "هذه المادة بها عوار دستورى، وأدت لإهدار مبدأ استقلال الجامعات وهيمة الوزير عليها"، مشيرا إلى أن "مجلس الكلية" سبق أن بين العوار بهذه المادى، ولكن لم يهتم أحد.

موقع الجامعه الالكترونى أخبار الجامعات المصريه لحظه بلحظه

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...