أخبار الامتحانات

اخبار جامعة القاهره

اخبار جامعة عين شمس

ما هو يوم عاشوراء عند الشيعة؟

 

 منذ عدة سنوات، تتأهب السلطات الأمنية في عدة دول يسكنها الشيعة، ليوم حافل يستعد فيه الزوار للاحتفال بذكرى عاشوراء، حيث تحدث أبرز تلك التجمعات في مدينة كربلاء العراقية.
وعادة ما يشهد يوم عاشوراء سلسلة من الهجمات التي تستهدف الزوار الشيعة، خلال احتفالاتهم بالذكرى السنوية.
لكن ما هي ذكرى عاشوراء؟ ولماذا يستهدف فيها الزوار؟ ولماذا تجتذب عشرات الآلاف من المسلمين الشيعة في مسيرات عاطفية، يعمد خلالها البعض إلى ضرب أنفسهم حتى النزف؟
فبحسب العقيدة الشيعية، فإن عاشوراء هي ذكرى مقتل الإمام الحسين، حفيد النبي محمد من ابنته فاطمة، الذي لقي حتفه سنة 680 ميلادية، في صراع على السلطة، كان إحدى أهم نقاط الانقسام بين الأغلبية السنية والأقلية الشيعية.
وفي معركته مع يزيد بن معاوية، خليفة المسلمين آنذاك، قرب مدينة كربلاء، كان الحسين يواجه جيشا يفوق قدرته، وكان معه بضع مئات من أقاربه وأتباعه إضافة إلى عدد من أشقائه، أبناء علي بن أبي طالب، رابع الخلفاء المسلمين، بعد وفاة النبي محمد.

ويحتفل الشيعة كل عام بذكرى مقتل الحسين، وتتوج الاحتفالات بيوم العاشر من شهر محرم حسب التوقيت الهجري، ورغم أنهم أقلية في العالم الإسلامي، إلا أنهم أغلبية في العراق وإيران والبحرين، ويتواجدون في لبنان بكثرة، ويخرج مئات الآلاف منهم في عاشوراء.

وفي مدينة كربلاء، يحدث أكثر مشاهد عاشوراء دراماتيكية، حيث يحتشد الشيعة، في مظاهر رمزية "لتأنيب الذات" و"التكفير" عن إخفاقهم في نصرة الحسين أثناء ثورته ضد الخليفة يزيد بن معاوية.
وفي تلك المشاهد، ينشد الآلاف من الشيعة أناشيد دينية تأبينية، ويقومون بضرب صدورهم أو ما يعرف بـ"اللطم،" ويجرحون أنفسهم بخناجر أو سيوف، ثم يجلدون أنفسهم بالسياط في حركات متناسقة.
يشار إلى أن  الرئيس العراقي الراحل صدام حسين الذي كان سنيا، حظر الاحتفالات بذكرى عاشوراء في كربلاء، لأكثر من 30 عاما، ليتم أول احتفال علني بتلك الذكرى عام 2004.

موقع الجامعه الالكترونى أخبار الجامعات المصريه لحظه بلحظه

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...