أخبار الامتحانات

اخبار جامعة القاهره

اخبار جامعة عين شمس

اشتعال المنافسة في انتخابات اتحاد الطلاب.. والإخوان تحاول السيطرة بعد هزيمتها في أسيوط


ورفع الطلاب المشاركون لافتات، كُتب عليها "لا لاتحاد أنشطة.. نعم لاتحاد يراقب على الميزانية، اتحاد بلايحة قنديل.. اتحاد طراطير، بيع بيع بيع اللايحة يا بديع، والضغط الطلابي هو الحل".

 ومن ناحية أخرى، شهدت كلية الهندسة ارتفاع في نسبة المشاركة بالتصويت، بعد أن سجلت مشاركة متوسطة في بداية اليوم.

وعن جامعة المنوفية، أعلنت اللجنة المشرفة على انتخابات الاتحادات، في التاسعة من صباح اليوم، فتح باب التصويت، وسط إقبال متوسط في كليات الطب والهندسة منوف والهندسة بشبين والسياحة والفنادق وتجارة السادات.

وبدأ الطلاب المرشحين الدعاية لقوائمهم منذ الصباح الباكر بتوزيع الأوراق التعريفية وتعليق بانرات ببرامجهم وأسماء مرشحي كل قائمة.

وهدد محمد الرشيدي، عضو هيئة التدريس بهندسة منوف والمشرف على صندوق انتخابات الفرقة الرابعة بالكلية، مجموعة من الطلاب المعترضين على قرار عدم السماح للطلاب، بحمل دعاية انتخابية للمرشحين داخل اللجنة بعمل محضر سب وتطاول لهم.

يتنافس على مقاعد انتخابات اتحاد الطلاب بهندسة منوف قائمة حقك، والتي تضم أسرة صناع الحياة والميدان ومصر القوية، وقائمة حياة، المحسوبة على طلاب الإخوان المسلمين.
في نفس السياق، شهدت انتخابات اتحادات الطلاب بكليات جامعة المنيا إقبالا مرتفعا، وامتدت طوابير طويلة للناخبين أمام لجان الانتخاب بكلية الآداب.

وتم فتح باب التصويت منذ التاسعة صباحا دون وجود شكوى عن تأخر فتح اللجان، وخصصت اللجنة المشرفة على الانتخابات بكلية الآداب 4 مقار انتخابية للفرق الأربعة بالكلية، ويشرف على كل لجنة عضو هيئة تدريس.

ومنعت اللجنة المشرفة على الانتخابات بكلية الآداب الدعاية الانتخابية أمام اللجان لمسافة 20 متر، بينما لم تحافظ اللجنة على سرية التصويت للناخبين. كما اتفقت اللجنة المشرفة مع القوائم المختلفة على وقف عملية التصويت لمدة ربع ساعة أثناء صلاة الظهر، للسماح لأعضاء هيئة التدريس المشرفين على الانتخابات بأداء الصلاة.

ويتنافس على مستوى كليات جامعة المنيا 3 قوائم كبرى وهى قائمة "كلنا واحد" المحسوبة على حركات وأحزاب التيار المدني، وقائمة "فكرة" المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين، وقائمة "نبض الحياة" المحسوبة على الدعوة السلفية.

وأعلنت اللجنة المشرفة على انتخابات الاتحادات الطلابية بجامعة عين شمس، فتح باب التصويت على مقاعد الاتحاد، في كل كليات الجامعة ماعدا كلية الحقوق والتي من المنتظر أن تجرى انتخاباتها يومي 6 و7 مارس الجاري.

 وتشهد الانتخابات، في يومها الأول، إقبالاً متوسطاً في بعض الكليات وكثيف في البعض الآخر، وتسير العملية الانتخابية بشكل جيد دون مشادات بين الطلاب المرشحين.

وفي كلية التجارة، والتي تشهد إقبالاً متوسطاً، بدأت الدعاية الانتخابية منذ السابعة صباحاً، بتوزيع الأوراق التعريفية بكل قائمة، حيث وزعت قائمة (أولتراس تغيير)، والتي تضم عدد من القوى السياسية، بعض الأوراق ومحاضر الإجتماعات الخاصة بالاتحاد القديم والتي تشير إلى وجود فساد في إدارة الاتحاد، على حد زعمهم، بينما رفعت القائمة التي تضم أعضاء الاتحاد القديم، شعار (قائمة بلا خراف) مشيرين إلى وجود بعض طلاب الإخوان ضمن القائمة المنافسة (أولتراس تغيير).

وفي كلية الصيدلة، شهدت العملية الانتخابية، والتي تجرى في الفرقتين الثالثة والرابعة، إقبالاً كثيفاً من قبل الطلاب.

وقالت آية إسماعيل، طالبة بالفرقة الرابعة ومرشحة اللجنة العلمية على قائمة خطوة، إن هناك قائمتين تتنافسان في الكلية تضم الأولى منهما طلاب الأحزاب والقوى السياسية، بينما تضم الثانية الطلاب المستقلين.

وفي كلية العلوم، شهدت العملية الانتخابية، التي بدأت في التاسعة صباحاً، إقبالاً متوسطاً من قبل طلاب الكلية.

وتشهد انتخابات اتحاد الكلية منافسة بين ثلاث قوائم، الأولى تمثل طلاب الإخوان المسلمين، بينما تضم الثانية طلاب الدستور والاشتراكيين الثوريين وبعض المستقلين، وتمثل الثالثة طلاب الأسر بالكلية.

وفي كلية الألسن، والتي تجرى الانتخابات فيها اليوم على مقاعد الفرقة الأولى، بدأت الدعاية الانتخابية للقوائم المرشحة مبكراً، بتوزيع الأوراق التعريفية بالقوائم، وسط إقبال كثيف من قبل الطلاب على عملية التصويت، وتتنافس على مقاعد اتحاد الكلية، قائمتان رئيسيتان، الأولى تضم طلاب الإخوان المسلمين، وطالب ينتمي لحزب الدستور، وآخر ينتمي لرابطة الطلاب الليبراليين، بينما تضم الأخرى طلاب مستقلين.

يذكر أنه تم حسم كل مقاعد الفرقة الرابعة بالكلية بالتزكية، بينما لم يترشح إلا عدد قليل على مقاعد الفرقة الثالثة لأنها سنة الفراغ بالكلية.

بدأت انتخابات المستوى الأول للاتحادات الطلابية بجامعة الاسكندرية، اليوم، بمعظم كليات الجامعة، وفي كليات المجمع الطبي (الطب والصيدلة وطب الأسنان)، وفتحت لجان التصويت أبوابها منذ التاسعة صباحا وفقا لجدول الانتخابات المعتمد من الجامعة، وتقدم الطالب إسلام السايس، مرشح للجنة الثقافية والسياسية بالفرقة الرابعة بكلية الصيدلة، بشكوى إلى عميد الكلية نظرا لتأخر فتح لجنة التصويت للفرقة الرابعة لمدة نصف ساعة عن الموعد المحدد في التاسعة صباحا، وغياب الموظفين المخصصين للجنة.

ومنعت اللجنة المشرفة على الانتخابات بكلية الصيدلة بالاسكندرية مندوبي المرشحين من دخول اللجان لمتابعة سير العملية الانتخابية، بينما شهد التصويت بالكلية إقبالا مرتفعا من الطلاب في الساعات الأولى، في ظل منافسة شرسة بين قائمتي التغيير ووعى من ناحية، وقائمة "فارما ميكس" المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين، ويتم التصويت داخل قاعة كبيرة، حيث يقوم عدد من الطلاب باختيار المرشحين، ثم يضعون أوراق الانتخاب في الصندوق، دون الحفاظ على سرية التصويت.

وفي كلية الطب، تسير إجراءات التصويت بشكل هادىء، وتشير التوقعات الأولية إلى تقدم كبير لقائمة "النهضة" المحسوبة على الحركات الطلابية والسياسية بالكلية، والتي تقدمت بما يقرب من 84 مرشحا، فاز منهم ما يزيد على 10 مرشحين بالتزكية، أبرزهم عبد الرحمن الجندي وأحمد سعيد البراجة، عن اللجنة الثقافية والسياسية بالفرقة السادسة، وعمرو الفقي عن اللجنة السياسية والثقافية بالفرقة الخامسة، بينما شهدت كلية طب الأسنان إقبالا ضعيفا للغاية منذ فتح باب التصويت.
وفي كلية الهندسة، سارت عملية التصويت بشكل طبيعي في لجان الانتخاب، حيث خصصت اللجنة المشرفة على الانتخابات أماكن بمباني مختلفة للجان التصويت بكل فرقة، وتم فتح باب التصويت في التاسعة صباحا دون مشكلات.

وشهدت لجان الانتخاب إقبالا كبيرا في الفرقتين الأولى والثالثة، والتي اصطف الناخبون بها في طوابير، وإقبالا متوسطا بباقي الفرق، بينما لم تشهد المباني المخصصة للجان الانتخاب أي نوع من الدعاية للمرشحين، حيث تمت الدعاية الانتخابية خارج هذه المباني. ولم تشهد لجان الانتخاب الحفاظ على سرية التصويت باستثناء الفرقة الرابعة التي وضُعت بها ستارة وحامل للحفاظ على سرية التصويت.

وفي كلية الآداب، تحولت مداخل لجان الانتخاب إلى أماكن للدعاية الانتخابية، بعد أن خصصت الكلية مكان اقتراع لكل فرقة، ولم تحافظ اللجنة المشرفة على سرية التصويت، حيث يتم التصويت في وجود 4 موظفين. وشهدت لجان الانتخاب إقبالا كبيرا، دون مؤشرات واضحة عن فرص القوائم المختلفة.

 وتشتد المنافسة بين قائمة صوت الطلاب، المحسوبة على الحركات الطلابية والسياسية، وقائمة "اتحادنا أقوى" المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين، وقائمة "آداب أقوى بينا" المحسوبة على حزب مصر القوية.

وقد حصل الطالب عبد الحكيم عبد النعيم، على عضوية اللجنة الفنية عن الفرقة الثالثة بالتزكية، ليحصل بذلك على أول مقعد لقائمة صوت الطلاب.

موقع الجامعه الالكترونى أخبار الجامعات المصريه لحظه بلحظه

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...