اجتاحت جامعات القاهرة وعين شمس وحلوان  مظاهرات عارمة من الطلاب والموظفين اختلفت أسبابها وأهدافها .

في جامعة عين شمس، وبعد تعليق الدراسة بكلية الآداب بسبب الانفلات الأمني نظم الآلاف من طلاب وطالبات الجامعة عين شمس، مسيرة حاشدة  من أمام مسجد النور بالعباسية إلى قصر الزعفران المقر الإداري للجامعة، احتجاجا على أحداث البلطجة المتكررة وانتشار المخدرات داخل الحرم الجامعي، وتكرار دخول الخارجين عن القانون للجامعة، وتعدد محاولات التحرش بالطالبات.

ردد الطلاب هتافات " في الجامعة بيشربوا حشيش والتعليم في الجامعة مفيش".."اكتب على حيطة الكلية الطلاب مش بلطجية".. "الطلبة ثوار أحرار".

وبمجرد وصول المسيرة إلى الجامعة تحول الحرم الجامعي إلى حرب شوارع بين المتظاهرين  من جهة وطلاب أسرة " نيوفجين " بكلية الحقوق  وعدد من البلطجية الذين استعان بهم بعض الطلاب من الخارج للاستقواء بهم.

 وقام المتظاهرون بمطاردة طلاب "نيوفجن" بالحجارة والزجاجات الفارغة، وذلك على خلفية المشاجرة الأخيرة التي وقعت بين الأسرة وبين طلاب الآداب، حيث قام طلاب أسرة الحقوق بتحطيم مقر الجوالة بكلية الآداب، مما أدى إلى وقوع عشرات المصابين داخل الجامعة.

ومن أمام جامعة عين شمس أيضا وقبل وصول المسيرة الطلابية، انطلقت مسيرة موظفو الجامعات والتي ضمت المئات من أمام بوابة الجامعة الرئيسية إلى وزارة المالية، للمطالبة بزيادة حوافزهم تنفيذا لتوصيات المجلس الأعلى للجامعات بزيادة حوافز العاملين بالجامعات إلى 500% على 3 مراحل.

 وتجمهر المتظاهرون أمام بوابات وزارة المالية، ومنعوا دخول وخروج الموظفين، وحدثت حالتي إغماء بين المتظاهرين نتيجة التدافع، كما أصيب أخر بحالة هيسترية نتيجة تجاهل وزير المالية د.المرسي حجازي، لمطالبهم محاولا اقتحام الوزارة للوصول إلى الوزير .

وفى جامعة القاهرة  لم يكن الوضع أحسن حالا من عين شمس ، حيث أعلن المئات من الطلاب الإضراب عن الدراسة والدخول في اعتصام مفتوح لحين الإفراج عن زملائهم الثلاثة المحبوسين على خلفية أحداث جامعة المنصورة التي وقعت الأسبوع الماضي.

ونصب الطلاب الخيام داخل الكلية ورفعوا لافتة كبيرة مكتوب عليها "الحرية للأحرار مصطفى فايز واحمد لطفي وعمرو ربيع".

ونظم الطلاب المنتمين لحركة أحرار بكلية الطب، وقفة احتجاجية للتضامن طلاب الهندسة المحبوسين في الوقت الذي أعلن فيه رئيس الجامعة د.حسام كامل، عن تكليف أحد أساتذة كلية الحقوق لمتابعة التحقيقات مع الطلاب المحبوسين وبحث إمكانية الإفراج عنهم.

 وفي نفس السياق واصل طلاب المدن الجامعية مظاهراتهم، للمطالبة بتحسين الخدمات والوجبات الغذائية المقدمة لهم على خلفية اكتشاف 159 كيلو لحمة فاسدة قبل تقديمها إليهم ، وفى كلية دار العلوم نظم الطلاب وقفة احتجاجية تضامنا مع زملائهم في المدن الجامعية، وواصل أيضا موظفو التغذية بالمدن الجامعية بجامعة القاهرة تظاهراتهم للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المحبوسين في قضية اللحوم الفاسدة .

وفى جامعة حلوان تظاهر العشرات من طلاب كلية التجارة اعتراضا على نتائج الفصل الدراسي الأول وارتفاع نسبة الرسوب في عدد من المواد، وأعلن الطلاب عن تقديم تظلمات جماعية إلى عميد الكلية لإعادة النظر في النتائج .